تفسير سورة الاخلاص

تفسير سورة الاخلاص












































''); ;







☀ تفسير السعدي ☀

☀ سورة الإخلاص ☀


🌿 أي { قُلْ } قولًا جازمًا به، معتقدًا له، عارفًا بمعناه،

💎 { هُوَ اللهُ أَحَدٌ } أي: قد انحصرت فيه الأحدية، فهو الأحد المنفرد بالكمال،

👑 الذي له الأسماء الحسنى، والصفات الكاملة العليا، والأفعال المقدسة،

💎👑💎 الذي لا نظير له ولا مثيل.

💎 { اللهُ الصَّمَدُ } أي: المقصود في جميع الحوائج. فأهل العالم العلوي والسفلي مفتقرون إليه غاية الافتقار، يسألونه حوائجهم، ويرغبون إليه في مهماتهم،

💎 لأنه الكامل في أوصافه،

💎 العليم الذي قد كمل في علمه،

💎 الحليم الذي قد كمل في حلمه،

💎 الرحيم الذي [كمل في رحمته الذي] وسعت رحمته كل شيء،





''); ;





👑 وهكذا سائر أوصافه،

💎👑💎 ومن كماله أنه { لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ } لكمال غناه

💎👑💎 { وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ } لا في أسمائه ولا في أوصافه، ولا في أفعاله، تبارك وتعالى.

فهذه السورة مشتملة على توحيد الأسماء والصفات.المواضيع المتشابهه: ~{ التلاوات الخاشعة }~ المصحف الجامع ( تفسير - تجويد - ترجمة - إعراب - متشابهات - معجم الآيات) رجل يحكي قصته في عالم الامواات وفضل سورة الملك معاااه سبحان الله القرآن الكريم كاملا بصوت (أحمد العجمي)بصيغه amr





































''); ;