كويتيات لكل رائد أعمال: 3 قواعد لكي تعيش حياة سعيدة



كويتيات لكل رائد أعمال: 3 قواعد لكي تعيش حياة سعيدة











































''); ;







لكل رائد أعمال: 3 قواعد لكي تعيش حياة سعيدة


كم من مرة وجدت نفسك تعيش ظروف قاسية خارجة عن إرادتك؟ أعتقد كثيرا من المرات، ولكن هل كنت تترك نفسك لهذه الظروف؟ مهما يكن ما كنت تفعله دائما كلما ممرت بظروف قاسية، ينبغي عليك المقاومة صديقي، وأن لا تترك تلك الظروف تؤثر عليك سلبا. سأتحدث في مقالي هذا عن 3 قواعد ستساعدك أن تتحكم في أي ظروف تمر بها وأن تستفيد منها إيجابا.





''); ;








القاعدة الأولى: لا تنتظر التقدير من أحد!

هل طلبت يوما خدمة أو طلب من أحد أصدقائك أو معارفك، وأصبت بالإنزعاج من رد فعله إتجاه طلبك؟ هل وجدت نفسك مستغربا وتفكر، "يا إلهي، لقد فعلت الكثير من أجل ذلك الشخص، ولا أتخيل كيف أنه يعاملني بهذه الطريقة الفظة"؟ من المحتمل أن تكون قد تعرضت لمثل تلك المواقف كثيرا من قبل، ولكن لا يجب أن تبقى في هذه الحالة طويلا. إذا فما هو الحل؟ أقول لك بمنتهى البساطة يا صديقى: ساعد الناس من أجل المساعدة فقط وليس من أجل أن يساعدوك أيضا في المستقبل. شيء واحد فقط عليك تذكره جيدا، وهو أن الناس يملكون ذاكرة قصيرة نحو الأشياء التي فعلناها من أجلهم، وأننا نملك ذاكرة قوية جدا نحو الأشياء التي فعلناها من أجل الآخرين. ما عليك فعله إذا طلب أحد منك المساعدة هو مساعدته بل وعرض المزيد من المساعدة. سيكون من الغريب عليك إن أخبرتك أن طريقة حياتك تتوقف على طريقة تفكيرك وليس على طريقة تفكير وتصرفات الآخرين. لذا ساعد الآخرين دون إنتظار المقابل، ووقتها تستطيع أن تستطعم وتستلذ السعادة وهذا هو المنشود.

القاعدة الثانية: من الأفضل أن تكون سعيد بدلا من أن تكون على صواب!

نادرا ما تجد شخصا سعيدا وعلى صواب في نفس الوقت؛ فمثلا إذا كنت تتجادل مع شخص ما وتدرك أنه على خطأ... توقف عن المجادلة، وأختار أن تكون سعيدا على أن تثبت له أنك على صواب. وهذا جيد لسببين؛ أولا: ربما هذا الشخص حقا على صواب وأنت تفتقد لبعض الحقائق. ثانيا: كلما وضعت نفسك في موضع جدال ومناقشة كلما جذبت الأفكار والأشياء السيئة إليك. لذا توقف فورا عن مجادلة البشر وإكتفي بالإبتسام فقط، وسوف تجد الشخص الذي كنت تناقشه أدرك أنه على خطأ وسوف يعجب بطريقتك في الحوار والتعامل لأنك لم تتعمد إحراجه.

القاعدة الثالثة: إذا كنت تشعر بمشاعر أو أفكار سلبية، تخلص منها فورا.

كل إنسان يمر بقلبه وخواطره مشاعر سلبية كثيرة كل يوم، ولكن أن تقبلها أو تتخلص منها هذا هو خيارك وقرارك. لن تستطيع طبعا أن تمنع شعورك بالمشاعر السلبية، ولكن تستطيع بالتأكيد أن تختصر الوقت الذي تقضيه تفكر في تلك المشاعر. إذا كنت لا تستطيع التفكير في شيء إيجابي، كل ما عليك فعله هو أن تردد العبارات التالية "كل شيء على ما يرام. أنا سعيد وأشعر بأن أحداث سعيدة آتية قريبا. فقط فكر في تلك العبارات ووقتها ستشعر بسعادة كبيرة.

ربما يتبادر إلى ذهنك سؤال وهو، وما علاقة كل الكلام السابق بريادة الأعمال ورواد الأعمال. أجيب بمنتهى البساطة لن تصبح رائد أعمال وتفكيرك مشوش، وقلبك مشتت، ومشاعرك تتحكم في يومك وتفكيرك، وإلا لكان من السهل أن نجد بيننا آلاف البشر أمثال مارك زوكربرج وجاك ما وأحمد أبو هشيمة وإسلام طهطاوي والوليد بن طلال وصالح الراجحي، والكثير والكثير من رواد الأعمال ممن نتابع أخبارهم يوميا على صفحات التواصل الإجتماعي والأخبار.

أتمنى أن تفيدك هذه القواعد الثلاث قارئي العزيز لتقودك لتعيش حياة أكثر سعادة وأكثر إيجابية، أنا شخصيا كـ رانا سماحة، أستخدمها في كل لحظات يومي. لا أقبل أبدا أن أعيش دور الضحية بل أحافظ على أفكاري وأنميها لتصبح أكثر إيجابية.المواضيع المتشابهه: من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية من أروع القصص الإجتماعية الرومانسية (التكملة) صصوور خواتي الصغار ^^ نجوم السماء على الاما موضوع مهما في عالم الفن




































''); ;










التعديل الأخير تم بواسطة white ro0oz ; 27-10-2016 الساعة 03:24:39 AM.