ماهي الأعمال الصالحة في عشر الأوائل من ذي الحجة ؟

ماهي الأعمال الصالحة في عشر الأوائل من ذي الحجة ؟











































''); ;











إن الله عزوجل فضل شهورا على شهور ففضل شهر رمضان على سائر الشهور
وفضل ليالى على ليال ففضل ليلة القدر على سائر الليالى
وفضل أياما على أيام ففضل أيام العشر الأوائل من ذى الحجة على سائر الأيام
يقول الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) قال جمهور المفسرين على أنها الليالى العشر الأوائل من ذى الحجة





''); ;




وجاء فى تفسير القرطبى روى أبو الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال ( والفجر وليال عشر ) قال : عشر الأضحى ) فهى ليال عشر لأن ليلة يوم النحر داخلة فيه
فضل هذه الأيام
ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ( ما من أيام العمل الصالح فيها أحب الى الله تعالى من هذه الأيام -
يعنى عشر ذى الحجة -قالوا يارسول الله ولا الجهاد فى سبيل الله قال
ولا الجهاد فى سبيل الله الا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع بشىء )
وقول الرسول فى الحديث العمل الصالح يشمل كل عمل صالح
كذكر الله تعالى
والصدقة على الفقراء والمساكين
والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر
وادخال السرور على المسلمين
وعيادة المرضى
واتباع الجنائز
وصلة الأرحام
والصلاة بالليل والناس نيام
وافشاء السلام
واطعام الطعام
كل هذه وغيرها كثير أعمال صالحة اذا ماتقرب بها العبد ابتغاء مرضاة الله تعالى
فإنه يؤجر أجرا مضاعفا
أما عن الصوم
فان هناك حديثين وردا فى صوم هذه الايام
فلقد جاء فى صحيح مسلم عن الأسود عن عائشة رضى الله عنها قالت :
(ما رأيت رسول الله صائما فى العشر قط )
وفى رواية أخرى عنها كذلك أنها قالت ( أن النبى صلى الله عليه وسلم لم يصم العشر )
ورو النسائى فى سننه عن أم المؤمنين حفصة أن رسول الله كان لا يدع ثلاثا
( صيام العشر وصيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتين قبل الغداة )
اذن من الواضح أن هناك تعارض بين الحديثين
واذا وجد تعارض فان العلماء يجمعون بين الحديثين فلقد قال ابن حجر
لعل رسول الله كان يصوم وكان يخفى صومه عن عائشة
وأعجبنى ما قاله الشيخ ابن باز أن هذا الجمع غير مقنع لان النبى كان يدور على عائشة يومين وليلتين
من كل تسعة أيام لأن سودة وهبت يومها وليلتها لعائشة
فكيف يخفى على عائشة صوم رسول الله مع طول المدة التى يمكثها عندها
وقال رحمه الله ويجمع بين الحديثين بأن الرسول كان يصوم
أحيانا وأحيانا لا يصوم
وأنا أرى أن ماذهب اليه ابن باز رحمه الله كلاما مقنعا
كما أننى أقول بأن الأعمال الصالحة كثيرة
كما سبق أن ذكرت وأن الصوم واحد من هذه الاعمال
وهناك من المسلمين من يستطيع الصوم ويقدر عليه 0وهناك
من معه المال يستطيع أن يدخل السروربه على المحتاجين
وهناك من يقوى على قيام الليل
اذن لينظر كل واحد منا ما يقدر عليه و أن يزداد فيه
وان استطاع أن يفعل كل ذلك كان له منزلة سامية عند الله تعالى
وصلى الله على محمد وعلى أله وصحبه وسلم







المواضيع المتشابهه: عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة بنات ادعولي احمل عشر ذي الحجة عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها " فضل عشر ذي الحجة "




































''); ;


















Top Articles