خاص | مبارك العجمي : التنمية تحتاج " قرار سياسي " ... وهذا هو حل مشكلة الغبار - See m

خاص | مبارك العجمي : التنمية تحتاج " قرار سياسي " ... وهذا هو حل مشكلة الغبار - See m











































''); ;







تتمتع الكويت بنعم متعددة وأهمها الطاقة المجانية، النظيفة، ذات الوظائف المتعددة، وهي الطاقة
البديلة، والتي تعد من أعظم النعم التى حبانا بها الله، فالأجواء الكويتية والشمس الساطعة نستطيع استغلالها بشتى الطرق، وتحقيق مكاسب اقتصادية كبيرة من وراءها، وحول أهمية تلك الطاقة، وكيفية الاستفادة منها، وسبب تأخرنا في الاعتماد عليها بشكل كبير قال الباحث في علوم البيئة الخبير البيئي دكتور مبارك العجمي أن الطاقة البديلة تعتبر طاقة نظيفة وصديقه للبيئة، مشيرا إلى أنها تأتي من الرياح والشمس والمد والجزر .

وأضاف العجمي في تصريح خاص لـ"دروازة نيوز" الطاقة البديلة تعتبر احد اهم عناصر التنميه ومرتبطة ارتباطا وثيقا بها، ونوه بأن طاقة الرياح مناسبة للكويت وأجواءها لأن سرعة الرياح بين الليل والنهار وبين الفصول الموسمية مناسبه لاستخدام التوربينات الهوائيه لتوليد الكهرباء .

وأشار العجمي إلي أهمية استغلال طاقة الشمس والتي تتوافر بشكل دائم وتختلف شدتها باختلاف الفصول الموسمية ومناسبة للكويت لاستغلالها في توليد الطاقة الكهربائية بشكل كبير يمكن الاستفادة منها، وبين أن طاقة المد والجزر تختلف شدتها بين الليل والنهار وبين الفصول الموسمية وتعد الكويت دوله ساحلية من الشمال الى الجنوب باضافه الى سواحل الجزر وهذه الطاقة مناسبة جدا للاستغلال الأمثل.

وحول تأخر الكويت في اعتمادها على الطاقة البديلة في مختلف المجالات قال العجمي:"ابحاث التطبيقية في الكويت متعددة واثبتت ملاءمتها ومناسبتها للتطبيق وفقا لحالة الجو، مشددا على ارتباط استخدامات الطاقة البديلة بعجلة التنمية في البلاد، مضيفا أن عدم وجود تنمية حقيقية أخر استخدامها بالشكل الأمثل وتفعيلها جديا، معللا ذلك بأن التنمية وخططها تحتاج الى قرار سياسي ومتابعة فعالة على أرض الواقع .





''); ;





ومن جانب آخر وحول سبل استخدام الطاقة البديلة والاعتماد عليها، أشار العجمي إلى ضرورة مشاركة القطاع الخاص لدعم مشاريع استخدام الطاقة، وتسهيل تطبيقها، وتفعيلها بشكل سريع لمواكبة التطور والتقدم في الدول الأخرى في الاعتماد على الطاقات البديلة واستغلالها أفضل استغلال بما يخدم الوطن والمواطن .

وطالب العجمي بالعمل على تنمية الثقافة المجتمعية بواسطة وسائل وأساليب وطرق التوعيه المختلفة نحو استخدام امثل للطاقة البديلة وشرح مزاياها ومردودها على المجتمع، مشيرا إلى دور الدعم الحكومي لمشاريع الطاقة البديلة لتشجيع افراد على استثمار فيها، وكذلك دعم ابحاث الطاقة التي تقوم بها الجهات البحثية والتي يقوم بها أفراد من خلال الدراسات العلمية والأكاديميه .

وبسؤاله عن دور الغبار كمعوق رئيسي لاستخدام الطاقة البديلة أجاب العجمي قائلا:"الغبار يعتبر مؤذيا للإنسان فما بالك بالاجهزه والمعدات"، مؤكدا بأنه يعتبر معوقا رئيسيا اذا وجدت اجهزه في أماكن مكشوفة، مبينا أن درجة الخطورة أو الإعاقة تتوقف على موقع المعدات في الشمال او الجنوب او على السواحل شرقا او في الغرب، مبينا بأنه من الممكن تفادي هذه المشكلة بزراعة واستزراع اشجار والنباتات المعمره على شكل حزام شجري او نباتي حول أماكن المعدات، وذلك لأن اشجار تحد من الغبار وتزيد من الرطوبة وتزيد من مخزون المياه الجوفية وتخلق حياة فطرية مما يلطف الاجواء . -



(وكالات)




































''); ;


















Top Articles