يات أحب الأعمال إلى الله

يات أحب الأعمال إلى الله











































''); ;







فمِن أحب الأشياء إلى الله تعالى :

1- الحنيفية السمحة ؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحبّ الأديان إلى الله تعالى : الحنيفية السَمْحَة »


2- الصلاة وبر الوالدين والجهاد ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحب الأعمال إلى الله : الصلاة لوقتها ، ثم بر الوالدين ، ثم الجهاد في سبيل الله »


3- الإيمان وصلة الرحم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحبّ الأعمال إلى الله : إيمان بالله ، ثم صِلَة الرَّحم ، ثم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر »

4- المداومة على الطاعات ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلّ »

5- ذكر الله عز وجل ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحب الأعمال إلى الله ، أن تموت ولسانك رطب من ذِكْر الله »

6- المساجد ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :
« أحبّ البلاد إلى الله مساجدها ؛ وأبغض البلاد إلى الله أسواقها »

7- كلمة الحق عند سلطانٍ جائر ؛
لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « أحبّ الجهاد إلى الله كلمةُ الحق تقال لإمامٍ جائر »





''); ;





8- صدق الحديث ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : « أحبّ الحديث إليّ أصْدقه »


9- صيام وصلاة داود عليه السلام ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

« أحبّ الصيام إلى الله صيام داود ، كان يصوم يوماً ويفطر يوماً ، وأحبّ الصلاة إلى الله صلاة داود ، كان ينام نصف الليل ، ويقوم ثلثه ، وينام سدسه »

10- تكاثر الأيدي على الطعام ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « أحبُّ الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي »

11- قول سبحان الله وبحمده ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد : سبحان الله وبحمده »

12- قول : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : « أحب الكلام إلى الله تعالى أربع : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر . لا يضرُّك بأيِّهن بدأت »

13- حَسَنُ الخُلُق ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خُلُقاً »

14- التسمية بعبدالله وعبدالرحمن ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
« أحب الأسماء إلى الله عبدالله وعبدالرحمن »

15- نَفْع الناس وإدخال السرور على المسلمين وكَشْف الكُرُبات ، وقضاء دَيْن المَدِين ، وإطعام الجائع ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :

« أحبّ الناس إلى الله أنفعهم للناس ، وأحبّ الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم ، أو تكشف عنه كربةً ، أو تقضي عنه دَيناً ، أو تطرد عنه جوعاً ، ولأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً ، ومن كفَّ غضبه سَتَرَ الله عورته ، ومن كَظَمَ غيظاً ولو شاء أن يُمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضاً يوم القيامة ، ومَن مشى مع أخيه المسلم في حاجته حتى يثبتها له ، أثبت الله تعالى قدمه يوم تزلُّ الأقدام ، وإن سوء الخُلُق ليُفْسد العمل كما يُفْسد الخلُّ العَسَل »




































''); ;


















Top Articles